تقارير و تحقيقات

لماذا سميت الحنفية بهذا الاسم

كتبت ناهد على

جريدة الاضواء تلقي الضوء على

كيف تم تسميت الحنفية بهذا الاسم ؟ أول حنفية مياة تم تركيبها في مصر عام 1848بعد أن انتهي محمد علي باشا من بناء مسجده في القلعة ، حيث تم تركيب المواسير وجاءوا بالصنابير ولم يجدوا اسم يطلقونه علي هذا الاختراع الغريب الذي اعتبره الناس أعجوبة من أعاجيب آخر الزمان .. فماذا يسمونه ؟ وقد كانت الطريقة السائدة فيما قبل للوضوء هي استخدام الكوز والإبريق !! في البداية اعترض بعض علماء المذاهب الثلاثة وهم الحنابلة والشافعية والمالكية لكون هذه الأشياء بدعـة فى الدين حيث أنهم لم يروا السَّـلَف يستعمل هذه الطريقة مسـتندين للحديث الشريف : « وكل بدعه ضلالة وكل ضلالة فى النار » . وظلوا كثيراً يَتَحَرّون أمرها في جواز الوضوء منها من عدمه ، حتى تم تحليل الوضوء منها فى نهاية الأمر . ولكن علماء الحنفية ( المذهب الحنفي ) لم يحتـاجوا لكل هذا الوقت ورأوا جواز الوضوء من الصنابير لأنها ترفع المشقة عن الناس ونادُوا بضرورة تعميمها لتسهيل الوضوء علي المسلمين وهنا أطلق الناس عليها اسم (حنفية) نسبة للمذهب الحنفي .▪️الصورة لشيخ يتوضئ في مسجد محمد علي بالقلعة سنة 1947 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى