حوارمنوعات

رجل ضرب زوجته فقالت وهي تبكي سأذهب لأشتكيك

كتب حماده محمد

لجريدة الاضواء

رد عليها : ومن قال أنني سأسمح لكى بالخروج

قالت : أتظن أنك ستمنعني !!!

رد بتعجب :إفعلى ما شئتِ .

فاتجهت نحو الحمام وحين دخلت فكر بأنها قد تهرب من نافذته …

فجرى إلى الخارج وأنتظر عند النافذة فلم تفعل فعاد إلى الداخل ووقف عند الباب ..

فوجدها قد خرجت وهيَّ مبتلة من آثار الوضوء

وقالت : سأشتكيك عند من جعلنى ملك لك فلا نوافذك ،

و لا أبوابك ،و لا هواتفي التي حجبتها عني ستحجبني عنه فأبوابه لا تنغلق …

أنصرف عنها و جلس صامتاً يفكر .

ذهبت هيَ وصلت و أطالت في السجود

وحين فرغت ورفعت يدها خطى نحوها و أمسك بيديها وقال لها : أما كفاك دعاءك عليَّ في سجودكِ ؟😢😢

والله لحظة غضب لم أقصدها !!

فقالت : و لهذا لم أكتفي من الدعاء لك!💝

والدعاء على الشيطان فلست غبية لأدعو على زوجي و قرة عيني ..

فدمعت عيناه و قبل يداها

و قال : أعاهدك ان لا أمسك بسوء بعد اليوم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى