اخبار عالميه

عقب إجتماع مجلس شركاء الفترة الإنتقالية

كتبت سهير يوسف

أوضحت الناطق الرسمي بإسم المجلس مريم الصادق المهدي ، في تصريح صحفي، أن الإجتماع تبادل وجهات النظر الوطنية المختلفة ، وأجمع الكل على أهمية إلتزام العمل الوطني المنتج ،القائم على الشفافية والمصداقية واحترام الرأي والرأي الآخر ، مبينة أن كل أعضاء المجلس ينطلقون من رؤية تهدف إلى تحقيق خير البلاد وإستقرارها وحفظ كرامة أهلها ووحدة أراضيها وسيادتها .

 

وأضافت مريم أنه تم التوافق على موجهات عامة لتكون إطاراََ للحكومة الإنتقالية الثانية، لتصاغ على هداها برامج الحكومة، وتنفذها تحت قيادة وإشراف رئيس مجلس الوزراء، مع التأكيد على الإلتزام بمواعيد إكمال أجهزة الحكم الإنتقالي وعلى رأسها تعيين المجلس التشريعي القيّم على مراقبة اداء الحكومة وإصدار التشريعات التي تكفل حسن آداء مهام الفترة الانتقالية والتحول الديمقراطي وتحقيق السلام الشامل.

 

وكشفت مريم ، إن الاجتماع شرع في مناقشة تقرير لجنة تحديد وتصنيف الولايات ،التي حددت المعايير وصنفت بموجبها الولايات ، بجانب تسمية ولايات السلام ، والتوصيات بشأن معايير إختيار الوالي أو الوالية.

 

وأن المجتمعين شرعوا في نقاش شفاف تقرر أن يتم إستكماله في إجتماع يعقد بعد غد (الأربعاء) للخروج برؤى متماسكة ومجمع عليها.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى