منوعات

الشيب .. الوقار.. إبراهيم الجبوري

ابراهيم الجبوري.. العراق 🇮🇶

الشيب .. الوقار

الأربعينات.. والخمسيات..
عدت….وخطت….وقربت…
وتلامست…الستينات…
وهذا كله…من…عمري…
وكذلك.. الباقيين …
من .. اعماري
خالط البياض. شعري..
واصبح الشيب.. وقار.. لي
وضاع سواد شعري
بين الخيط الأبيض
وبين الخيط سواد…
بين …بياض…شعري..وسواده
لو..بياض قلبي…يبقى..
وروحي التي تبقى روحا شبابي

كنت.اتحس.الشيب..
بفارق العمر
وعمري.. مرهون..
بالشيب الوقار
والشيب.. تاج راس.. الرجل..
الرجل..وقور..بالاحترام

وانا شخصيتي..
تلائم ..مع…شيبتي..
لذا اعتبر..شيبتي..
لشخصيتي..شيء.. جميل ..
ولمعان.. شيبتي.. كأنا..على
راسي.. تاجا… من الفضة
الشيب.. على رؤوسنا.. لان
الحياة..ارهقتنا ..بهمومها..
قالو. لي.. لماذا لاتصبغ…شعرك
اسود.. ليضم.. ملامح.. العمر
عمرنا.. ليس.. بصبغه..
عمرنا.. وقارا… لشيبتي..
لو كان.. الصبغ.. فخرا.. للرجل..
المرأة.. جمالها.. بشعرها.. بالوانه
وترها.. كل فترة.. تعمل..
صبغة.. ونوعا.. من الألوان.. لها
لتعيد.. جمال.. وسحر
شعرها.. حتى.. لاتشعر
بأن العمر.. أخذه.. منها
جمالها.. وجمال شعرها
فجعلوا.. لها.. أنواع.. الحلول..
ليرجع.. جمالها.. كما.. كان..
ترانا..متمسكين..بالحياة..
من..اجل..نفني..اعمارنا..
لغيرنا…ولاجل..
جعل..بر..الامان..لهم
ساحل الحياة..لاشخاص…
اعتبرناهم..ورود..وزهور..
ونشوفهم..ثمرة..حياتنا…
وأشجار.. تفرعت.. بحياتنا..
وارجع…اقول…
انخلط…لون…
شعري..بالشيب..
والابيض..و.سواده..
فأرهقتني تلك
الروح التي
رويتها..وغذيتها..بالحب..
الا..اني.. تابت عن الحب ..
أنني..
اقف..اجلالا..
واكراما..الى..هذه..
الشيبة..الجليلة..
التي ..تجعلك…
وقارا..وقورا…
بين…المجتمع…
ورحمه الله امرا
عرفا..قدر..نفسه..
وجعلت شيبتي..
وساما..و.. وشاحا.لعمري..
بقلمي.. ✍️✍️
الاستاذ، 🎖️🎖️🇮🇶🇮🇶
البرنس إبراهيم الجبوري.. العراق 🇮🇶
(22/2/2020)شباط الأحد
الساعة(11،15)مساءا..تحياتي

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى