اخبار عالميه

مباحثات بين وزيري الخارجية التركي والتركمانستاني بأنقرة

كتب/السيد شحاتة

قال وزير خارجية تركمانستان رشيد مردوف إن حجم التبادل التجاري بين تركيا وبلاده قارب ملياري دولار خلال العام المنصرم بالرغم من تحديات وباء فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صجفي مشترك مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو الثلاثاء في العاصمة أنقرة التي يتواجد فيها ضمن زيارة رسمية.

وأضاف مردوف أنه بحث خلال لقائه مع تشاووش أوغلو سبل تطوير التعاون الثنائي بين البلدين في العديد من المجالات.

وأشار إلى زيارة مرتقبة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى بلاده خلال العام 2021 بهدف إحياء علاقات البلدين وإكسابها زخماً كبيراً.

وأوضح أن التبادل التجاري بين تركيا وتركمانستان قارب عتبة ملياري دولار خلال العام المنصرم (2020) وذلك بالرغم من تحديات وباء كورونا

وأكد الوزير التركماني استعداد بلاده للتعاون مع أنقرة في مجال الطاقة والنقل والتكنولوجيات الفائقة ومجالات أخرى

كما أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن بلاده مستعدة للقيام بما يلزم من أجل نقل غاز تركمانستان إلى أوروبا عبر الأراضي التركية.

وأوضح تشاووش أوغلو أنه وقع مع نظيره التركمانستاني على برنامج التعاون بين البلدين لعامي 2021-2022.

وأضاف أنه سيشارك في وقت لاحق اليوم في الاجتماع الثلاثي لوزراء خارجية تركيا وأذربيجان وتركمانستان ومن ثم سيلتقون مع الرئيس رجب طيب أردوغان.

وخلال المؤتمر الصحفي هنأ تشاووش أوغلو جمهورية تركمانستان بمناسبة حلول الذكرى السنوية الثلاثين لاستقلالها
مؤكدا أن كلا البلدين يسعيان لتعزيز علاقاتهما في إطار روابط الأخوة التي تجمع الطرفين.

وأضاف أنه ناقش مع ميريدوف ووفده المرافق الخطوات الواجب الإقدام عليها لتعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات.

ولفت إلى أن الرئيس أردوغان ينوي إجراء زيارة رسمية إلى تركمانستان تلبية لدعوة نظيره قربان قولي بردي محمدوف
مشيرا إلى رغبة أنقرة في عقد القمة الثلاثية بين زعماء تركيا وأذربيجان وتركمانستان، على هامش الزيارة المرتقبة.

وأوضح تشاووش أوغلو أن العلاقات الاقتصادية بين تركيا وتركمانستان ازدادت تدريجياً رغم تفشي وباء كورونا وأنه اتفق مع نظيره على إحياء الآليات للوصول إلى مستوى الذي كانت عليه العلاقات في 2014.

وشكر تشاووش أوغلو تركمانستان لدعمها للشركات التركية العاملة على أراضيها
مبديا رغبة بلاده في بدء المحادثات لتوقيع اتفاقية التجارة التفضيلية مع تركمانستان.

وفيما يخص تطورات الأوضاع في إقليم قره باغ الأذربيجاني

قال تشاووش أوغلو: “ندعو جميع دول المنطقة للمساهمة في إحلال الأمن والاستقرار التنمية الاقتصادية في هذه المنطقة وإن رغبت أرمينيا في المساهمة فإن ذلك سيكون لصالح شعبها”.

وجدد تأكيده على دعم تركيا لمساعي أذربيجان الرامية لإعادة إعمار إقليم قره باغ.

وفي 27 سبتمبر/ أيلول 2020 أطلق الجيش الأذربيجاني عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم “قره باغ” منذ عام 1992 وبعد معارك استمرت 44 يوما، أعلنت روسيا في 10 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى