مقال

الحمدلله

الحمدلله

كتب كمال العزب

الحمدلله اني أدرك وأدرك اني أدرك وأدرك اني ادرك اني أدرك اني اتالم من داخلى والحمد لله اني أدرك وأدرك اني أدرك اني اتالم والحمدلله اني أدرك أن من حولي يتالم واني احاول

التخفيف عنهم والحمد لله اني قادر على التخفيف عنهم والحمد لله أن وهبني القدرة على التخفيف عنهم والحمد للة

على السعادة التي تنتابني عندما اخفف عنهم.

والحمدلله على الالم لأن الالم معناة اني انسان مازلت أشعر

واحس بالألم ليس ذالك فحسب ولكن من نعم الله إني أشعر

بالم الآخرين ووجعهم واحاول التخفيف عنهم وان خففت

عنهم الالم والوجع اثابني الله وان لم استطيع أخذت ثواب

النية والمحاولة. لذا فالحمد لله والشكر لله حتي على الالم

والوجع عقيد كمال العزب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى