مقال

الصدقة في رمضان وثوابها المضاعف …بقلم د/عبير منطاش

الصدقة في رمضان وثوابها المضاعف
د/عبير منطاش

ونحن في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك نتسابق ونسارع بالطاعات والأعمال الصالحة ومن أهم وأفضل الطاعات في رمضان هى الصدقة ولقد حثنا النبي (صلى الله عليه وسلم )في مواضع كثيرة
في سنته الشريفة على أهمية وفضل الصدقة وكيف إن الصدقة في رمضان فضلها كبير واجرها عظيم .

وأن الصدقة لا تنقص المال أبدا وإنما تزيده خاصة في شهر رمضان فإنها تتميز عن باقي الشهور حيث يتضاعف الأجر لسبعين ضعفا في شهر رمضان

قال النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم): «إنّ في الجنّة غرفاً يُرى ظهورها من بطونها وبطونها من ظهورها»، قالوا: لمن هي يا رسول الله؟ قال: «لمن طيَّب الكلام، وأطعم الطعام، وأدام الصيام، وصلّى بالليل والناس نيام»، فلعلّ هذه الخصال تجتمع كلّها في رمضان. إذا أطعم الصائم الطعام في رمضان فهو له صدقة، وهو أيضاً شُكر لنِعمة الله.

والصدقة لا تكون بالمال فقط وإنما هناك اوجهه كثيرة للصدقة إزاحة الأذى عن الطريق صدقة، ضعيفا تحمل عنه ..صدقة، كبيرا تساعده وتعينه..صدقة.

امساكك عن الشر فلم تؤذ أحدا بيدك أو لسانك صدقة الابتسامة وهى أكثر كنز لا يكلف مالا فتبسمك في وجهه أخيك صدقة.

كل تسبيحة وكل تكبيره صدقة، كل تحميده وكل تهليلة صدقة، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر صدقة…وغيرها من أوجه الصدقة.

فلا يجب أن يستهين الإنسان بما يقوم به في هذا السبيل وكما قال النبي (صلى الله عليه وسلم)الدال على الخير كفاعله رزقنا وإياكم الخير والبركة في هذه الأيام المباركة وجعلنا مما نفوز بليللة القدر آمين يارب العالمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى