برقيات

الحزن يخيم على الإعلاميين لرحيل الإذاعى الكبير كامل البيطار

الحزن يخيم على الإعلاميين لرحيل الآذاعى الكبير كامل البيطار
كتب : عماد وديع
خيمت حالة من الحزن على الاعلامين لرحيل عن عالمنا الإذاعى الكبير كامل البيطار صباح اليوم بعد صراع مع المرض، حيث انه قد دخل إلى العناية المركزة منذ عدة أيام وقد نعت الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين، ببالغ الحزن والأسى، القدير الراحل كامل البيطار الذي رحل عن عالمنا اليوم تاركا إرثا من الأعمال الإذاعية المتميزة تعد بصمة وعلامة مميزة في تاريخ الإذاعة المصرية.
واضاف زين، في بيان، الخميس، إن الراحل يعد من جيل عمالقة ورواد العمل الإعلامي قدم خلال مشواره الإعلامي العديد من الإبداعات التي ستظل محفورة في عقل ووجدان مستمعي وعشاق الإذاعة المصرية..
واصفا انه قدم العديد من البرامج عبر الإذاعة منها “ليالي الشرق، والرياضة العربية في أسبوع”، كما نقل رسائل إذاعية من السويس خلال معارك أكتوبر 1973.
وكما سبق وقاد قوافل صوت العرب للاحتفال بالثورات العربية وأهم برامجه مع العمال العرب، ودعوة على السحور
ودعا حسين زين، الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان كما نعى الأذاعى والكاتب الكبير عباس متولى الراحل على صفحتة الفيس بوك قائلاًوهكذا تسقط ورقة أخرى من شجرة صوت العرب العملاقة التى ما فتئت تجود بمبدعيها جيلا بعد جيل مضيفاً فارقنا اليوم واحد من أبرز أبناء الجيل الثانى للإذاعة ” التى قوضت أركان الاستعمار” وكانت سباقة فى طرح برامجها السياسية والثقافية المبتكرة، بل وبرامج المنوعات غير المسبوقة التى كان كامل جزءا أصيلا من عناصرها واصفا كامل البيطار بروحه المرحه ودماثة خلقه هو ما أسميه “شيخ طريقة المنوعات
و نعت الكاتبة فريدة الشوباشي، عبر صفحتها الشخصية على فيس بوك إلى جنة الخلد، الإعلامي العظيم كامل البيطار، ستظل رسالتك عطرة في قلوب الشرفاء
كما نعى نادى الزمالك الآذاعى الكبير كامل البيطار بأنه تاريخ كبير داخل نادى الزمالك وأحد اهم عشاقه ومحبيه وشاهدا على تاريخه الجميل داعيا فى الجنة ونعيمها باذن الله
وكان المخرج هيثم البيطار، قد اعلن عن وفاة والده الإذاعي الكبير كامل البيطار وكشف عن موعد صلاة الجنازة التي اقيمت بعد صلاة العصر في مسجد دريم، اليوم الخميس واقتصرالدفن و العزاء على المقابر فى طريق الفيوم داعياً له بألرحمه وبرجاء الفاتحة الدعاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى