مقال

محافظ الفيوم يناقش مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ والمسئولين مقترح انشاء مدارس تمريض جديدة

جريدة الاضواء

محافظ الفيوم يناقش مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ والمسئولين مقترح انشاء مدارس تمريض جديدة

فاطمة رمضان

عقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، إجتماعاً موسعاً، مع وكيلي وزارتي الصحة، والتعليم، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، لمناقشة مقترح إنشاء مدارس تمريض جديدة، تضاف إلي مدارس التمريض القائمة، وذلك لاحتياج المحافظة لعدد إضافي من أطقم التمريض، للعمل بالمستشفيات، والوحدات الصحية، والمراكز الطبية الحضرية.

 

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، واللواء عبدالفتاح تمام سكرتير عام المحافظة، والمهندس أيمن عزت السكرتير العام المساعد، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ بالمحافظة، ووكيلي وزارتي الصحة، والتعليم.

 

في بداية الاجتماع، أعرب محافظ الفيوم، عن ترحيبه بجميع النواب ممثلى الشعب، مشيراً إلى اهتمامه بكافة الآراء والمقترحات، للوصول إلى ما فيه الصالح العام لأبناء المحافظة.

 

وأضاف “الأنصاري” أن القطاع الصحي يأتي في مقدمة أولويات القيادة السياسية والحكومة المصرية، لارتباطه الوثيق ببناء الإنسان، مؤكداً علي أهمية تعظيم سبل التعاون والتكامل، بين كافة الجهود التنفيذية والشعبية، لتحقيق تقدم ملموس في مستوى كافة الخدمات بمختلف أنحاء المحافظة.

 

وخلال الاجتماع استعرض وكيل وزارة الصحة، المدارس الثانوية الفنية للتمريض والبالغ عددها 7 مدارس، بواقع 2 مدرسة للبنين، و5 مدارس للبنات، كما استعرض الأماكن المقترحة لإنشاء مدارس تمريض جديدة، والضوابط والمقومات وآليات التنفيذ.

 

ووجه محافظ الفيوم، بالتنسيق بين مديريتي الصحة والتعليم، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، لمعاينة المناطق المقترح إنشاء مدارس تمريض جديدة عليها، لاختيار الأنسب منها.

 

كما تم مناقشة إمكانية استخدام إحدي مدارس مدينة طامية كمقر لمدرسة التمريض، خلال الفترة المسائية، لحين الانتهاء من تطوير وصيانة مدرسة التمريض الموجودة بمستشفى طامية المركزي.

 

ووجه المحافظ، ببحث مقترح تشغيل مدارس التمريض الموجودة حالياً، على فترتين، صباحية ومسائية، وذلك لمضاعفة أعداد الخريجين بتلك المدارس، لمواجهة احتياج المستشفيات والوحدات الصحية لأطقم تمريض إضافية.

 

كما استعرض وكيل وزارة الصحة، حملة تنظيم الأسرة التي سيتم تنفيذها خلال شهر يونيو الجاري تحت شعار “حقك تنظمي” والتي ستنفذ على مرحلتين، الأولى في الفترة من 5 إلي 9 يونيو، بمراكز أبشواي وإطسا وبندر ومركز الفيوم، والثانية في الفترة من 12 إلي 16 يونيو بمراكز طامية وسنورس ويوسف الصديق، موضحاً أنه سيتم توفير جميع الوسائل بالمراكز الثابتة والمتحركة بالمجان.

 

وفي هذا الصدد وجه محافظ الفيوم، وكيل وزارة الصحة، بإرسال نسخة من خطة الحملة لأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، للمشاركة في فعاليات الحملة وبرامجها التوعوية، حتي تحقق أهدافها المرجوة.

 

وأكد “الأنصاري” أن القضية السكانية من القضايا التي توليها الدولة اهتماماً كبيراً، وتحتاج لتضافر كافة الجهود للتغلب عليها، لما في ذلك من مردود إيجابي على كافة القطاعات التنمية.

 

كما ناقش الاجتماع، التحديات التي تواجه القطاع الصحي، وبحث آليات التغلب على تلك التحديات لتحسين نوعية الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمرضى.

 

وطرح أعضاء مجلسي النواب والشيوخ مجموعة من التساؤلات والاستفسارات المتعلقة بقطاعي الصحة، والتعليم، وقام وكيلا وزارتي الصحة والتعليم، بالرد عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى