اخبار مصر

التضامن الاجتماعي تطلق المرحلة الثانية من مبادرة “مودة” في ست محافظات لإعداد المخطوبين للزواج بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة 

جريدة الأضواء

التضامن الاجتماعي تطلق المرحلة الثانية من مبادرة “مودة” في ست محافظات لإعداد المخطوبين للزواج بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة

 

 

كتب : احمد سلامة

 

أطلقت وزارة التضامن تحت رعاية السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي وبالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة وصندوق الأمم المتحدة للسكان، الاجتماعي المرحلة الثانية من مبادرة تدريب المخطوبين داخل مراكز الشباب على مستوى ست محافظات من خلال المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية “مودة”.

 

وقد انطلقت من مركز شباب العياط بمحافظة الجيزة، أولى فعاليات المرحلة الثانية من مبادرة تدريب المقبلين على الزواج من المخطوبين داخل مراكز الشباب، وذلك بالتعاون مع كل من وزارة الشباب والرياضة وصندوق الأمم المتحدة للسكان، حيث تستهدف المبادرة تنفيذ 14 تدريباً خلال الفترة من 20 مايو إلى 15 يونيو على مستوى ست محافظات هي ؛ القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، والسويس، وأسيوط، والوادي الجديد، ومن المخطط أن تستهدف التدريبات 700 شاب وفتاة من المخطوبين خلال هذه المرحلة.

 

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن المرحلة الثانية تعمل على التوسع في المحافظات المستهدفة، وذلك بعد النجاح الذي حققته المرحلة الأولى حيث تم تدريب 800 شاب وفتاة من المخطوبين وذلك في إطار التعاون المثمر المشترك بين وزارة التضامن الاجتماعي ووزارة الشباب والرياضة وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

 

وأوضحت القباج أن التدريبات تهدف إلى تدعيم الشباب بالمعلومات والمعارف اللازمة والتي تُسهم في تأسيس كيانات أسرية سويّة قادرة على التعامُل بشكل إيجابي مع المشكلات وتعتمد على التواصُل الإيجابي بين أفراد الأسرة.

 

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن التدريبات تسعي إلى تعزيز معارف ومهارات المشاركين في التعرُّف على آليات التواصُل الإيجابي وحل المشكلات، وإدارة الموارد الاقتصادية بالإضافة إلى التركيز على أهمية إجراء الفحص الطبي ما قبل الزواج وتأخير الطفل الأول وتنظيم الأسرة.

 

ويقوم بتنفيذ التدريبات نُخبة من الأساتذة المتخصصين الذين سبق وأن تم تدريبهم وإعدادهم من قِبَل المشروع ومجموعة من خُبراء الصحة الإنجابية، وذلك استناداً إلى محتوى “مودة” العلمي مع اعتماد أساليب التعلُّم الحديثة القائمة على التفاعُل والمُشاركة الإيجابية.

 

وقد استطاع مشروع مودة ومن خلال تنفيذ 14 مبادرة مختلفة أن يصل بتدريباته المباشرة إلى 360 ألف شاب وفتاة، هذا بالإضافة إلى استفادة 4,400,000 مواطن مصري من منصة مودّة الرقمية التي أطلقها السيد رئيس الجمهورية في ديسمبر 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى