حوادث

الحزن يخيم على اهالى سلامون القماش أنهى طالب بالمرحلة الثانوية الأزهرية يدعى “محمود . وليد 17 عامًا بقرية سلامون القماش

جريدة الاضواء

الحزن يخيم على اهالى سلامون القماش
أنهى طالب بالمرحلة الثانوية الأزهرية يدعى “محمود . وليد 17 عامًا بقرية سلامون القماش.

سهير يوسف
انهى حياته بالقفز في ترعة البحر الصغير
المارة أمام القرية وذلك بعد خلافات مع والده.
انتقل ضباط المباحث وقوات الإنقاذ النهري إلى مكان البلاغ وجرى تمشيط الترعة لانتشال الجثمان، ودلت التحريات أن خلافات نشبت بين المتوفى ووالده على إثرها أقدم الشاب على إنهاء حياته، وكتب رسالة لأحد زملائه يبلغه فيها بإقدامه على الانتحار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى