حوادث

مسلح ينهى إعتقال رهائن فى لبنان بعد تسلم جزء من أمواله بعد أكثر من ست ساعات على عملية إحتجاز رهائن بقوّة السلاح

جريدة الاضواء

مسلح ينهى إعتقال رهائن فى لبنان بعد تسلم جزء من أمواله بعد أكثر من ست ساعات على عملية إحتجاز رهائن بقوّة السلاح

 

متابعة /أيمن بحر

 

في لقاء مع اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخبير الأمني ومكافحة الإرهاب يقول داخل فيدرال بنك فى الحمراء فى بيروت هى الأخطر فى لبنان منذ الأزمة المصرفية، نجحت المفاوضات بين رجل مسلّح لديه وديعة مالية وإدارة المصرف.

فرضت قوات الأمن اللبنانية طوقاً مشدداً حول أحد المصارف فى بيروت بعد أن إقتحم مسلح البنك وإحتجز موظفين وعملاء مطالباً بالحصول على وديعته المجمدة. ورابطة المودعين تحمل السلطات مسئولية أى عنف ضد المصارف. احتجز مودع مسلح موظفى أحد المصارف فى منطقة الحمرا المكتظة فى بيروت مهدداً إياهم ومطالباً بالحصول على وديعته التى تفوق قيمتها مائتى ألف دولار، وفق ما أفاد مصدران أمنيان لوكالة فرانس برس فى حلقة جديدة من إشكالات تشهدها المؤسسات المالية منذ بدء الإنهيار الإقتصادى. وقال مصدر أمنى طلب عدم الكشف عن هويته، إن المودع تمكن من دخول المصرف وبحوزته بندقية صيد ومواد ملتهبة، مهدداً الموظفين ما لم يحصل على أمواله

الغادر رجل لبنانى مسلح إحتجز ستة أشخاص رهائن تحت تهديد السلاح، داخل بنك تجارى فى بيروت لنحو ست ساعات، المصرف مساء يوم الخميس (11 أغسطس/آب 2022). وخرج الرجل وهو يرفع يديه تحية عند خروجه من المصرف برفقة قوات الأمن. وأفاد الصليب الأحمر اللبنانى بعدم تعرض أى من الرهائن لسوء على ما يبدو خلال العملية.

 

واتفق الرجل مع إدارة المصرف على أن يقوم بالإفراج عن الرهائن وتسليم نفسه للقوى الأمنية مقابل تسديد 30 الف دولار من أصل 210 الف دولار، إجمالى وديعته نقداً بالدولار الأمريكى، حسبما ذكرت صحيفة النهار

 

وخلال إخراج المحتجزين، قام المودعون المتظاهرون أمام المصرف برشق القوى الأمنية بعبوات المياه وسط حالة من البلبلة.

 

وكان المودع دخل المصرف مطالباً بتسليمه أمواله، وهو يحمل سلاحاً حربياً ومادة البنزين مهدداً بإضرام النار فى نفسه وقتل من فى الفرع وشهر سلاحه فى وجه مدير الفرع.

وهدد المسلح موظفى المصرف بالإضافة الى عدد من المواطنين كانوا يتواجدون داخل المصرف وطالب بالحصول على أمواله. وقام المسلح برش مادة البنزين داخل المصرف وأغلق الباب وأطلق النار داخل المصرف وأصيب الموظفون بالخوف والهلع.

 

وتوجهت فرق الدفاع المدنى الى المصرف، كما توجهت عناصر القوى الأمنية الى محيط المصرف ومنعت المواطنين من الإقتراب من المصرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى