حوادث

نجحت مباحث مركز شرطة طامية بالفيوم القبض على مرتكب مقتل شاب

جريدة الاضواء

نجحت مباحث مركز شرطة طامية بالفيوم القبض على مرتكب مقتل شاب

متابعة / محمد سعد وتمكن المقدم محمد عشري رئيس مباحث المركز، القبض على 4 أشخاص،

بتهمة قتل طفل يدعى «محمود» 17 سنة،

بعدما استدرجوه إلى وسط مقابر سرسنا،

وانهالوا عليه طعنًا بالأسلحة البيضاء،

حتى لفظ أنفاسه الأخيرة

وألقوا جثته وسط المقابر

، وتبينّ أنّ المتهمين والقتيل أبناء عمومة،

وأنّهم استدرجوه لإنهاء حياته انتقامًا منه لقيامه بمعاكسة شقيقة أحدهم،

فاستعان بآخرين من أقاربه للانتقام منه بإنهاء حياته،

حيث وضعوا خطة مُحكمة للتخلص منه ونفذوها بالفعل.

وترجع احداث الواقعة عندما تلقى اللواء ثروت المحلاوي مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم،

إخطارًا من العميد محمد جلال زيدان مأمور مركز شرطة طامية، يفيد بتمكن ضباط مباحث المركز من حل لغز العثور على جثة طفل يدعى «محمود»، 17 سنة،

ملقى وسط المقابر

، وتبينّ أنّ 4 أشخاص من أبناء عمومته وراء ارتكاب الواقعة.

وتمكن ضباط مباحث مركز شرطة طامية،

من القبض على المتهمين الأربعة، الذين اعترفوا بإرتكابهم الواقعة، وقاموا بتمثيل الجريمة أمام فريق التحقيق،

معللين سبب إرتكاربهم جريمة قتل أبن عمهم،

للانتقام من المجني عليه الذي قام بمعاكسة شقيقة أحد المتهمين،

الأمر الذي جعلها تشتكي لشقيقها منه،

فقرروا الانتقام منه بإنهاء حياته.

واعترف المتهمين خلال التحقيقات أمام فريق البحث

،بوضع خطة للتخلص من ابن عمهم، إذ استدرجوه أثناء قيادته توك توك إلى مقابر سرسنا،

وفور وصولهم إلى منطقة نائية وتأكدهم خلوها من المواطنين أخرجوا أسلحة بيضاء «مطاوي»

من بين طيات ملابسهم، وسددوا له عدة طعنات حتى سقط جثة هامدة غارقًا في دمائه وفروا هاربين.

وجرى تحرير المحضر اللازم،

وإحالة المتهمين إلى

جهات التحقيق التي قضت بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات

، على أن يراعى التجديد لهم في الموعد القانوني

، وجار الارشاد على سلاح الجريمة،والتمهيد لتمثيل الجريمة بمحل الواقعة بمقابر سرسنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى