اخبار عالميه

جدل في مدرسة بالقدس بسبب المنھج التعلیمي الاسرائیليجدل في مدرسة بالقدس بسبب المنھج التعلیمي الاسرائیلي

جدل في مدرسة بالقدس بسبب المنھج التعلیمي الاسرائیلي

عبده الشربيني حمام

لازلت قضیة مدرسة السواحرة الثانویة للبنین في جبل مكبر بالقدس تثیر
حالة من الجدل لدى المقدسیین في ظل عدم التوصل لاتفاق مع البلدیة
بخصوص نقل الطلاب الى المبنى الجدید رغم الحالة الكارثیة للمبنى
الحالي.
وكانت لجنة أولیاء الأمور المركزیة لمدارس جبل المكبر بالقدس، قد
استصدار قرار من المحكمة بنقل الطلاب إلى المبنى الجدید. قررت تعلیق الإضراب في مدرسة السواحرة الثانویة للبنین، حتى
وأوضح رئیس اللجنة أحمد جعابیص في تصریحات صحفیة أن تعلیق
الإضراب یأتي بسبب قرار مفتشي بلدیة القدس بمنع التعلیم عن طریق
الزوم وإبلاغھم إدارة المدرسة بذلك، وحرصا من اللجنة على استمرار
العملیة التعلیمیة.
وكانت بلدیة القدس التابعة لإسرائیل قد جھزت المبنى الجدید مشترطة
الإسرائیلي الأمر الذي رفضھ عدد من أولیاء الأمور. في الوقت ذاتھ أن یتم تدریس فصلین في المدرسة وفقا للمنھج التعلیمي
ورغم مساندة عدد كبیر من المقدسیین للاحتجاجات التي یقودھا أولیاء
الأمور في جبل مكبر الا أن عدد منھم یرى أن حق الطفل الفلسطیني في
الحصول على تعلیم جید في وضع ھادئ یجب أن یكون الھدف الرئیسي
وأن اقحام الطلاب في جو من المشاحنات السیاسیة یؤثر على تحصیلھم العلمي.

ویرى المواطن علي مشاھرة أنھ في ظل الحالة الكارثیة للمبنى القدیم للطلبة فان التعجیل بنقلھم للمبنى الجدید ضرورة قصوى الا أنھ في حقھم في التعلیم. الوقت ذاتھ یجب النأي بالأطفال وعدم اقحامھم في أي معارك تؤثر على ووفقا لمعطیات وزارة التربیة الفلسطینیة فقد بلغ عدد طلبة المدارس في القدس الشرقیة المحتلة نحو 88 ألفا، تتعدد مرجعیات مناھجھم الدراسیة ویتوزعون حول أكثر من 230 مدرسة تخضع لإشراف فلسطیني إسرائیلي.
ھذا وبحسب وزارة التعلیم الإسرائیلیة فقد تضاعف عدد الطلاب
المقدسیین في الجامعات العبریة خلال 10 سنوات الأخیرة وذلك بسبب
تفاوت جودة التعلیم في الجامعات العبریة التي تحظى بمیزانیة ضخمة
مقارنة بالجامعات الفلسطینیة التي تواجھ صعوبات مالیة كبرى في ظل شح موارد السلطة وتراجع المساعدات الموجھة لقطاع التعلیم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى