محافظات

محافظ الفيوم يشهد احتفالية تسليم وتركيب الأطراف والأجهزة التعويضية لذوي الهمم

جريدة الاضواء

محافظ الفيوم يشهد احتفالية تسليم وتركيب الأطراف والأجهزة التعويضية لذوي الهمم

الفيوم؛ فاطمة رمضان

شهد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، احتفالية تسليم وتركيب الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية لذوي الهمم أصحاب الإعاقة الحركية من أبناء المحافظة، التي عقدت بنادي نقابة الزراعيين بالفيوم، بهدف التخفيف عن أصحاب الهمم، ومساعدتهم على ممارسة الحياة بشكل طبيعي، من خلال التعاون البناء بين مؤسستي “الجارحي للتنمية المجتمعية”، و”إيدينا مع بعض للتأهيل”، تحت مظلة التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي.

جاء ذلك بحضور، الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والنائب محمد الجارحي عضو مجلس النواب، الرئيس التنفيذي، الأمين العام لمؤسسة الجارحي للتنمية المجتمعية، والمهندس محمد هشام حطب المدير التنفيذي لمؤسسة “إيدينا مع بعض للتأهيل”، والدكتورة داليا الجارحي أمين صندوق مؤسسة الجارحي، والأستاذ جبريل عبد الوهاب سيد وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالفيوم، والدكتور سامح العشماوي وكيل وزارة الصحة، والدكتور أحمد الخطيب استشاري التخطيط ومتابعة المشروعات بمؤسسة الجارحي للتنمية المجتمعية، والدكتور محمد رجب المدير التنفيذي بالمؤسسة، والأستاذة منى عيسى مقررة لجنة ذوي الإعاقة بفرع المجلس القومي للمرأة بالفيوم، وعدد من ذوى الهمم المستفيدين بالأجهزة التعويضية، ومتطوعي التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي من الشباب والفتيات.

خلال كلمته، قدم محافظ الفيوم، الشكر لمسئولي مؤسستي “الجارحي للتنمية المجتمعية”، و”إيدينا مع بعض للتأهيل”، لدورهما المجتمعي الفاعل والبناء في مختلف التدخلات الاجتماعية التى تستهدف الأولى بالرعاية بوجه عام، وذوي الهمم على وجه الخصوص، مؤكداً أن الأشخاص ذوي الهمم أصحاب قدرات ومواهب متميزة، ونماذج تحتذى فى مواجهة الصعاب وتحويل المحنة إلى منحة، مقدماً الشكر للقائمين على توفير الأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية لذوي الهمم، بما يسهم في تخفيف الأعباء عن كاهلهم، ومساعدتهم على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

كما أكد المحافظ، على أن المحافظة تحرص على تقديم كافة سبل الدعم اللازم لذوي الهمم، ومساعدتهم على تخطي الصعاب وتعظيم التحدي والإرادة لديهم حتى يصبحوا قوة فاعلة في خدمة المجتمع في المجالات المختلفة، مؤشيراً إلى أن الدولة المصرية في ظل القيادة السياسية للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، تولى ذوى الهمم إهتماماً خاصاً، وتساندهم في شتى مناحى حياتهم وتقف معهم قلباً وقالباً، لافتاً الى أهمية تضافر جهود كافة المؤسسات والهيئات والمديريات الخدمية الحكومية وغير الحكومية والمجتمع المدني للعمل على تقديم خدمات أفضل لهذه الفئة المهمة بالمجتمع.

ولفت محافظ الفيوم، إلى أن الدولة المصرية خلال العشر سنوات الأخيرة، فى مظلة القيادة السياسية تشهد تفاعلاً بناءً وتعاوناً مشتركاً بين مختلف القوى المدنية من جانب، والأجهزة التنفيذية من جانب آخر، بشكل لم تشهده الدولة من قبل، بما أسهم في المزيد من تدخلات الحماية الاجتماعية لأهالينا من الأولى بالرعاية، مشيراً إلى أن مؤسسة الجارحي للتنمية المجتمعية بالفيوم، قامت بالعديد من التدخلات لأبناء المحافظة، بقطاعات مختلفة تعليمية وصحية وحماية اجتماعية خلال الفترة الماضية، ولا زالت تمد يد العون وتقدم خدماتها لمختلف الفئات المستحقة، مقدماً الشكر الخاص للمهندس جمال الجارحي رئيس مجلس إدارة المؤسسة، وأحد الداعمين الأساسيين للتحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي.

ومن جانبه، قدم الرئيس التنفيذي، الأمين العام لمؤسسة الجارحي للتنمية المجتمعية، الشكر لمحافظ الفيوم لتلبية الدعوة ودعمه الدائم لذوى الهمم، مثمناً جهوده المبذولة للارتقاء بكافة القطاعات على أرض المحافظة بما يعود بالنفع على المواطن الفيومي، لافتاً إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يضع نصب عينيه دائماً ذوي الهمم، والعمل على توفير ما يساعدهم على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

وأضاف، أن التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، يعد شريكاً أساسياً لتنفيذ استراتيجيات ومستهدفات الدولة المصرية بمختلف المجالات التنموية، ودعم الفئات الأولى بالرعاية، ومؤسسة الجارحي للتنمية المجتمعية كعضوٍ للتحالف تهتم بفئة ذوي الهمم وتعمل على تمكينهم، مشيراً إلى أنه يجري العمل على أكثر من مبادرة لخدمة
أهالينا بالفيوم، ومنها مبادرة “الفيوم بلا عمى” وبرنامج التطوع “مُلهم” وبرنامج رعاية المتميزين من ذوي الهمم في كل المجالات، بهدف توفير الظروف الملائمة لهم لتسهيل الاعتماد على النفس، كونهم شركاء حقيقيين في المجتمع، ولهم دور بارز في نهضة مصر، فهم صانعي إرادة وقاهري مستحيل.

وأوضح الرئيس التنفيذي، الأمين العام لمؤسسة الجارحي للتنمية المجتمعية، أن المؤسسة على مدار الشهور القليلة الماضية، نظمت عدة قوافل بمختلف قرى المحافظة، لتحديد المستهدفين من ذوي الهمم لتركيب الأطراف والأجهزة التعويضية، والعمل على تأهليهم، بالتعاون مع مؤسسة “إيدينا مع بعض للـتأهيل” حيث تم توقيع الكشف الطبي على أكثر من 100 حالة من ذوي الهمم والإعاقات الحركية، وأخذ المقاسات اللازمة للأطراف والأجهزة التعويضية لهم، لافتاً إلى أن مؤسسة الجارحي بصدد تدشين مبادرة “الفيوم بلا إعاقة” بالتنسيق مع التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، وبالتعاون مع مؤسسات الدولة، وشركاء النجاح من المجتمع المدني والقطاع الخاص.

وفي السياق نفسه، أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة إيدينا مع بعض للتأهيل، أن المؤسسة بدأت أعمالها بداية من عام 2020، واستهدفت توفير الأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية لذوي الهمم من الأولى بالرعاية، ليمارسوا حياتهم بشكل طبيعي، من خلال إعداد دراسة الموقف لكل حالة، وعمل البحث المكتبي والميداني اللازم، ثم التأهيل النفسي للحالة، وتدريبه على التفاعل مع الجهاز التعويضي أو الطرف الصناعي الخاص به، مشيراً إلى أنه تم تنظيم 19 قافلة لتوفير 1750 جهاز وطرف صناعي لذوي الهمم على مستوى الجمهورية خلال عام 2023، منهم عدد 100 مستفيد من الفيوم من ذوي الهمم.

وأضاف، أن المؤسسة اليوم بصدد توفير وتركيب عدد 77 جهاز تعويضي وطرف صناعي لذوى الهمم، خلال تلك الاحتفالية على مدار ثلاثة أيام، حيث يصاحب فعاليات تسليم الجهاز التعويضي أو الطرف الصناعي محاضرات للتأهيل النفسي للمستفيدين، مشيراً إلى أنه يجري تجهيز عدد 150 جهاز وطرف صناعي آخر بالمؤسسة لتسليمها لذوى الهمم خلال المرحلة المقبلة، لافتاً إلى أن الأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية التى يتم تسليمها لذوي الهمم تشمل: أطراف فوق الركبة، وأخرى تحت الركبة، وأذرع تحت الكوع، وكف يد، وأطراف إليا وغيرها.

وفى ختام الاحتفالية، تبادل محافظ الفيوم، والرئيس التنفيذي، الأمين العام لمؤسسة الجارحي للتنمية المجتمعية، الدروع فيما بينهما دعماً لأواصر التعاون.محافظ الفيوم يشهد احتفالية تسليم وتركيب الأطراف والأجهزة التعويضية لذوي الهمم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى