اخبار عالميه

رسالة تهديد من مشرعين أمريكيين للمدعي العام بالمحكمة الجنائية الدولية: “

جريدة الاضواء

رسالة تهديد من مشرعين أمريكيين للمدعي العام بالمحكمة الجنائية الدولية: “
متابعة / محمد مختار
رسالة موجهة إلى المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية في الأمم المتحدة، كريم خان، “استهدفوا إسرائيل وسنستهدفكم”
حملت تهديدا في ظل احتمال إصدار أوامر اعتقال بحقه وبحق قادة وضباط إسرائيليين في وزارة الدفاع. وجاء في الرسالة الموجهة إلى خان والتي نشرها السيناتور عن ولاية فلوريدا، ريك سكوت، عبر صفحته الموثقة على “إكس”، تويتر سابقا: “نكتب لك بشأن التقارير الخاصة بأن محكمة الجنايات الدولية قد تنظر في إصدار مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومسؤولين إسرائيليين آخرين. نعتبر مثل هذه الخطوات غير شرعية ونرى أنها تفتقر للأسس القانونية، وإذا تم إقرارها، سينتج عنها عقوبات قاسية بحقك وبحق مؤسستك”. وتابع السنياتورات رسالتهم بالقول: “تحاول المحكمة الجنائية الدولية معاقبة إسرائيل لاتخاذها خطوات مشروعة في إطار الدفاع عن النفس ضد المعتدين المدعومين من إيران. في الواقع، وحسب طريقة كلامكم، فقد شهدتم “مشاهد من الوحشية المفرطة” من جانب حماس في إسرائيل بعد هجمات 7 أكتوبر. إن مذكرات الاعتقال هذه ستجعل محكمة العدل الدولية متحالفة مع أكبر دولة داعمة للإرهاب ووكلائها. وبشكل واضح، لا يوجد أي مساواة على الصعيد الأخلاقي بين إرهاب حماس ورد إسرائيل المبرر”، حسب تعبيرهم. وأشار المشرعون الموقعون على هذه الرسالة إلى أن إصدار مذكرات اعتقال بحق قادة إسرائيليين “لن يكون غير مبرر فحسب بل سيكشف نفاق المؤسسة (المحكمة) ومعاييرها المزدوجة”، لافتين إلى أن المحكمة “لم تصدر أي مذكرات اعتقال بحق المرشد لإيراني الأعلى علي خامئني أو الرئيس السوري بشار الأسد أو المسؤولين السوريين أو رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية أو أي قيادي آخر في حماس”، ولا بحق الرئيس الصيني شي جين بينغ أو المسؤولين الصينيين، لافتين إلى أن الولايات المتحدة وإسرائيل ليستا عضوتين في المحكمة وبالتالي فإن أحكامها لا تسري عليهما. وحذر السيناتورات من أن إصدار مذكرة الاعتقال المحتملة ضد القادة الإسرائيليين لن يُفسر كـ”تهديد لسيادة إسرائيل فحسب بل لسيادة الولايات المتحدة الأمريكية أيضا”. وختم المشرعون الأمريكيون بالقول: “الولايات المتحدة لن تتسامح مع الهجمات المسيسة ضد حلفائها من جانب المحكمة الجنائية الدولية”، وأضافوا: “استهدفوا إسرائيل وسنستهدفكم”، وواصلوا تهديداتهم في الرسالة بالقول: “إذا مضيتم قُدما بالإجراءات المذكورة في التقارير سنتحرك لإيقاف الدعم الأمريكي للمحكمة بشكل كامل، ولفرض عقوبات على موظفيكم والمتعاونين معكم، وسنحرمكم وعائلاتكم من دخول الولايات المتحدة. لقد وصلكم التحذير”، على حد قولهم. وقد تواصلت CNN مع المحكمة الجنائية الدولية للحصول على تعليق، لكنها رفضت الإدلاء بأي تعليقات إضافية بعد البيان الرسمي الذي نشرته على منصة “إكس”، والذي جاء فيه: “يدرك مكتب المدعي العام الاهتمام الكبير بتحقيقاته ويستقبل التعليقات والبلاغات، ويسعى للتعاون بشكل بناء مع جميع الأطراف المعنية ومع ذلك، فإنه يحذر من التهديدات أو التأثيرات السلبية على استقلالية وحيادية المحكمة، ويطالب بوقف أي محاولات لعرقلة أو تخويف موظفي المحكمة بشكل غير لائق”. وكان المدعي العام للمحكمة قد قال، على منصة “إكس”، إن مكتبه “يحقق بشكل مستمر ونشط في الوضع بدولة فلسطين”، وتابع: “مكتبي يحقق بنشاط في أي جرائم يُزعم ارتكابها، ومن ينتهك القانون سيحاسب”.
ويشار إلى أن إسرائيل ليست عضوًا في المحكمة الجنائية الدولية، بينما تعد الأراضي الفلسطينية عضواً فيها.
أمريكاالجيش الإسرائيليالمحكمة الجنائية الدوليةبنيامين نتنياهوغزة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى