منوعات

فلا نيأس من المحبوب ابدا ومازلنا نامل في العهود

كتبت تراجى محمود.

انا الخيال في البيداء امشى
وانظر الى الخيول كيف تسير
يعاندنى الغروب فلست اخضع
اليه ولا اميل
اصون العهد فى كنف الليالى وليت حبيبى
للعهد يصون
اشم رائحة الهوى فى وجنتيه ولكن
اجده من الخصوم
يحيرنى فى امره فليت انى لا احار منه
ولا اثور
ولتشهد الصحراء على حبيبى وعلى حبى له فلا اخون
انا والخيل والبيد السكارى تعاهدنا على الامل المعقود
فلا نيأس من المحبوب ابدا ومازلنا نامل في العهود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق