غير مصنف

معا لتأييد المهندس حمادة سليم

كتبت / آية أحمد محمود

من الناس من جعلهم الله مفاتيح خير مغاليق شر وأسبغ عليهم نعمه ظاهرة وباطنة فكرسوا حياتهم ووظفوا طاقاتهم وإمكاناتهم لخدمة الناس فذللوا عقباتهم وأقالوا عثراتهم راجين حسن الثواب من رب العباد ومن هؤلاء الأستاذ حمادة سليم

هذا الرجل الإنسان ذو المروءة والنبل والإحسان ولست ادري بأي صفات الحسن انعته أبسعة الصدر أم بالشهامة والنبل أم بتواضعه الجم أم بعذوبة حديثه أم بكرم أخلاقه وكلها صفات انعم الله بها على شخصه الكريم هذا الرجل الخلوق يسعى كثيرا من أجل تذليل العقبات وإقالة العثرات وتقديم جليل الخدمات لأبناء بلده اسأل الله الكريم أن يكون ممن قال عنهم رسول الله من مشى مع أخ له في حاجة حني تتهيأ له ثبت الله قدميه على الصراط يوم تذل الأقدام

سلاماً على الذين إذا عاهدوا لم يغدروا لأنهم يعرفون أنّ “العهد كان مسؤولاً”
‏وإذا أعطوا ميثاقاً لم ينقضوا لأنهم يعرفون أنه”ميثاقاً غليظاً”
‏أصحاب القلب الواحد والوجه الواحد والموقف الواحد”
معا ندعم أستاذ حمادة سليم وزيرا لمجلس الشعب ٢٠٢٠
عن دائرة مركز ومحافظة المنيا
فهو خير من يمثلنا
#ادعم_من_يستحق
#ادعم_من_لايكل_ولايمل_في_خدمة_الشعب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق