ولم يأت ذكر “أوبك+” حين نشر نبأ المحادثة الهاتفية للمرة الأولى أمس الخميس. لكن اليوم الجمعة

زر الذهاب إلى الأعلى