مقال

بن ابي جهل قائد كتيبة الموت

بن ابي جهل قائد كتيبة الموت

 

كتب عيد المصري

 

في معركة اليرموك اشتد الكرب على المسلمين عندما أوشك ما يقرب من نصف مليون من الروم على تدمير جيش المسلمين بعد أن قاموا بمحاصرتهم من كل جانب.

 

تناول هذا البطل الإسلامي الفذ سيفه واتخذ القرار الأصعب على الإطلاق في حياة أي إنسان ، وهو قرار الموت.

 

فنادى بالمسلمين : أيها المسلمون من يبايع على الموت ؟

 

فتقدم إليه ٤٠٠ فدائي مسلم ، وهم من عُرفوا في التاريخ بإسم (كتيبة الموت الإسلامية ) 

 

حينها اتجه خالد بن الوليد رضي الله عنه نحو عكرمة و قال له :

 

” لاتفعل يا بن العم فإن قتلك سيكون على المسلمين شديد “

 

فنظر إليه عكرمة وقال :

 

” إليك عني يا خالد فلقد كان لك مع رسول اللّه سابقة، أما أنا وأبي فقد كنا من أشد الناس على رسول اللّه صلى الله عليه وسلم ، وقاتلت رسول الله في مواطن كثيرة، وأفر من الروم اليوم ؟! إن هذا لن يكون أبدًا ، فدعني اكَفّر عما سلف مني “

 

وأقبل عكرمة و من معه على القتال وتفاجأ الروم بأسود جارحة تنقض عليهم لتكسر جماجمهـم ، وتقدم الفدائي تلو الفدائي نحو الاَلاف من جيش الروم.

 

وتقدم عكرمة بن أبي جهل رضي الله عنه بنفسه إلى قلب الجيش الروماني، ليكسر الحصار عن جيش المسلمين.

 

وإستطاع فعلًا إحداث ثغرة في جيش العدو بعد أن انقض على صفوفهم.

 

فأمر قائد الروم أن تصوب كل السهام نحو هذا الفدائي ، فسقط فرس عكرمة من كثرة السهام التي انغرست فيه.

 

فوثب من على ظهر فرسه وتقدم وحده نحو عشرات الآلاف من الروم يُقاتلهم بسيفه ، عندها صوب الروم سهامهم إلى قلبه.

 

فلمّا رأى المسلمون ذلك المنظر البطولي ، اختلطت المشاعر في صدورهم ، فاندفع فدائيو كتيبة الموت نحو قائدهم لكي يموتوا في سبيل اللّه كما بايعوه.

 

فلم يصدق الروم أعينهم وهم يرون أولئك المجاهدين الأربعمائة يتقدمون للموت المحقق بأرجلهم ، فألقى الله في قلوب الذين كفروا الرعب.

 

فتراجع الروم ولاذوا بالفرار وصيحات اللّه أكبر تطاردهم من أفواه الفدائيين.

 

وأستطاعت تلك الوحدة الاستشهادية كسر الحصار عن جيش المسلمين

 

وبعد المعركة فتش خالد بن الوليد على ابن عمه عكرمة ليجده وهو ملقي بين اثنين من جنود كتيبته الفدائية وهما : 

 

“(الحارث ابن هشام) و (عياش بن أبي ربيعة)”

 

والدماء تسيل منهم وقد استشهدوا جميعهم في سبيل الله فرحمهم الله ورضي عنهم.

الله اكبر والعزة للإسلام وصلاة علي رسول الله

اللهم احفظ بلاد المسلمين

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. I’ve been surfing on-line more than three hours today,
    yet I by no means found any interesting article like yours.
    It’s lovely value sufficient for me. Personally, if all webmasters and bloggers made good content material as you probably did, the web shall be a lot
    more helpful than ever before.

  2. تنبيه: cialis dosing

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى