حوار

حـــوار مــع الأديب والمســرحي ( علــي المـوالي) 

حـــوار مــع الأديب والمســرحي ( علــي المـوالي)

 

يسعدني ان تكون ضيف حوار صحيفة الأتحاد لهذا العدد، سؤالي الأول والمتوارد لكل ضيف

من علي الموالي ؟

 

علي الموالي شخص لم أعرفهُ الى الأن، لقد عرفت الجميع إلا هو كان من الصعب التعرف عليه.

 

1-بين السلم والحرب تقرأ لــ غاندي أم ستالي ؟

 

كــوني شخصًا سلميًا أقرأ للحرب دومًا

 

2-من كاتبك المفضل ؟

ديل كارنجي وفي الأدب الروسي، فيودر دوستويفسكي

 

3- بين ذي قار وبغداد من تختار بينهم ؟

قلبي في ذي قار وجسدي في بغداد لا يمكنني تفريقهما

4-ما تفسيرك لمفهوم الحب ؟

اختصره بكلمة واحدة. الحب وطن

5- تفضل الرواية أم النص ؟

شخصيًا انا اميل لقراءة النص

6- اين تجد نفسك في المسرح الحر ام المنغلق ؟

مؤكد المسرح الحر، كونه يعطيني مساحة اوسع

7-تفضل النص الفصيح او الشعبي في المسرح ؟

أفضل المزدوج بين الفصيح والشعبي

8-لو اتيح لكَ العمل في المسرح مرة اخرى هل تعود ؟

*لا اظن ذلك لان المسرح هواية وليس وجهتي في هذه الحياة

9-انت شاب من جيل الشباب ام من جيلا آخر؟

انا من جيل لم يأتي الى الأن انا ابن نهاية الحياة

10-بين لقب الموالي والصالحي اين انت ؟

الموالي لقب فُرض علي، وكان القصد بهِ الولاء للوطن، لكن لقبي هو الصالحي

 

11- ماذا يعني لكَ الأدب ؟

لو كان بيدي لجعلتهُ فرضًا

 

12-نسبة قراءتك من 100

انا قارئ الكتروني كون الألكترون يجعلني اقرأ في كل مكان وزمان ونسبته 75%

 

13-من مثلك الأعلى في الأدب

والدي الأستاذ عبد الرضا زاير والي

 

14- هل سيكون لكَ خليفة في هذا المجال ؟

مؤكد اولادي، لكن الاختلاف سيكونون أفضل مني بخير

كلمتك الاخيرة للصحيفة

اتمنى لكم دوام التوفيق، وشكرًا لهذه الفرصة السعيدة وسهولة التنقل بين الاسئلة وخفة الحوار دمتم بخير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى