حوار

أنصت لها…….

” أنصت لها ” ديوان جديد

للدكتورة/ عبير زكريا ..

 

حوار

صموئيل نبيل أديب

 

الدكتورة/ عبير زكريا.. يعرفها كثيرون انها شاعره كبيره.. وأديبة لها العديد من الكتابات الفكرية… و لكن لا يعرف الكثيرة أنها أيضا..

أستاذ الميكروبيولوجي المساعد بهيئة الطاقة الذرية.

 

فجمعت بين المذهبين…العلم و الأدب. لتتحفنا بصدور ديوانها الأخير بعنوان.” أنصت لها.”

 

عن هذا الديوان كان لنا هذا الحوار…

 

س: حدثينا عن آخر عمل صدر لك ديوان شعر أنصت لها.

ج: ديوان “أنصت لها” هو ديوان شعر فصحى يضم أكثر من 50 قصيدة تعبر عن أحلام المرأة ومشاعرها وشجونها في مختلف مراحلها ..

الديوان يضم شقين: الأول يتحدث عن أحلام الصبا ببكارتها لأيه فتاة تدخر مشاعرها الفياضة لفارس أحلامها الذي سيشاركها حياتها.

 

والشق الثاني من الديوان يتبنى معاناة مجتمعية لزوجات يشقيهن غياب الود والسكن في حياتهن.

 

س: هل هذا هو إصدارك الشعري الأول؟

 

ج: هناك ديوان شعر صدر لي عام 2005 بعنوان “غيبوبة” شعر فصحى وهو ديوان فلسفي يتبنى قضايا الإنسان الكبرى؟

 

س: أكثر مؤلفاتك في مجال الفلسفة .. يعنيك تشريح النفس البشرية وتحليل الدوافع الإنسانية .. ألا ترين في هذا نوع من الحيود عن العلم؟

 

ج: أنا شغوفة بالعلم وكنت أتصور في صباي أن العلم هو السبيل الوحيد لتحضر الشعوب لكنني أدركت أن الإنسان في أكثر البلدان تحضرا لا ينعم بالسلام الداخلي بل يجتاحه القلق والألم والاكتئاب فامتد موضع شغفي إلى الإنسان والنفس البشرية وأغوارها ودوافعها.

 

س: ما هي أهم مؤلفاتك

 

ج: كتاب ميزان الحياة هو أهم مؤلفاتي على الإطلاق ضمنته فلسفتي الخاصة متضمنة تعريفي لمفاهيم الحياة الكبرى كالنجاح والسعادة والحب والحرية والحكمة وقمت بتشريح النفس البشرية مستخدمة المنهج العلمي وميزت بين مكوناتها الفطرية والمكتسبة وابتكرت نموذج هرم الشخصية الذي يمكن كل إنسان من معرفة ذاته وقيادتها.

 

س:أكثر عناوين مؤلفاتك مثيرة للجدل .. أنا لا آكل الخبز .. كلمات ذرية .. سقراطيات في المطبخ .. غيبوبة .. فكيف تختارين عناوين مؤلفاتك؟

ج: هذه العناوين التي تبدو محيرة تعبر تعبيرا تاما عن محتوى كل كتاب ..

مثلا “أنا لا آكل الخبز” هذا العنوان يعبر عني حقيقة ومجازا فأنا بالفعل لا أتناول الخبز .. أما المعنى المجازي فهو أنني لا أنساق في أية تيارات اعتادها الناس بل أحيا حريتي يحكمني عقلي وقيمي فحسب.

 

س: لقد حصلت على جائزة الأديب إحسان عبد القدوس في القصة القصيرة لعام 2020 فحدثينا عن إنتاجك القصصي ؟

ج: نشرت مجموعة قصصية واحدة عام 2020 تضم 15 قصة قصيرة بعنوان “كورونا والناس” المجموعة كانت تهدف للتوثيق لظروف الجائحة بكل التفاصيل النفسية والاجتماعية التي تسللت لحياتنا لتحولها عن صورتها الأولى مثيرة للتأمل والتفكر.

 

س: أخيرا ما هي العلاقة بين علم الميكروبيولوجي والفلسفة والشعر والأدب والإنسايات؟

ج: العقل الذي يغوص بحثا في عوالم الكائنات الدقيقة غير المرئية هو ذاته الذي يقتفي أسرار ويسبر أغوار العالم والنفوس والعلاقات ويستخدم المنهج العلمي ملاحظة وتحليلا فيشخص الداء ويقترح العلاج.أنصت لها.......

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى