محافظات

مركز تعليم الكبار بجامعة سوهاج يختتم جولاته التوعوية الطلابية بالكليات..

مركز تعليم الكبار بجامعة سوهاج يختتم جولاته التوعوية الطلابية بالكليات..

كتب : احمد سلامه

إختتم مركز تعليم الكبار بجامعة سوهاج، جولاته التوعوية بمشروع محو الأمية بمختلف كليات الجامعة، وذلك لتعريف الطلاب بأهمية المشاركة الفعالة في محو الأمية وتعليم الكبار، صرح بذلك الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس الجامعة، وقال أن المركز نظم ندواته التوعوية فى العديد من الكليات بالمقر الجديد، ومنها التجارة، التربية الرياضية، الحقوق الألسن، الآثار، والآداب.

وأضاف عبد الخالق، أن الجامعة حصلت على المركز الثالث على مستوي الجامعات المصرية في مجال محو الأمية فى ديسمبر الماضى، بعد أن قفزت ١٠ مراكز وفقا لنتائج دورة شهر أكتوبر الماضي، حيث تمكن طلاب الجامعة من محو أمية 6662 دارسا، مؤكداً أن الجامعة تسعي لتحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة 2030، وذلك بإعلان مصر خالية من الأمية، والقضاء على نسبة الأمية بالمحافظة، موضحاً أن تلك الندوات التوعوية تهدف إلى تعريف الطلاب بإجراءات فتح الفصول للدارسين من الأميين وطرق التعامل معهم، وكذلك شرح طرق التدريس بإستخدام الوسائل الحديثة والمناسبة لهم، كوسائل التواصل مع المسئولين داخل الجامعة وفرع الهيئة العامة لتعليم الكبار بالمحافظة.

وأكدت الدكتورة خديجة عبدالعزيز، أنه تم محو أمية ٩٤٦٢ دارسا خلال الشهور الماضية من العام المنقضى ٢٠٢١، ومن المتوقع أن يزيد الرقم خلال الفترة القادمة، مما سيساهم في رفع إسم الجامعة عالياََ فى هذا المجال، مضيفة أنه تم إعداد دراسة وافية تفصيلية سابقة عن تحديد نسب الأمية بالقري ومن ثم معرفة أعداد الأميين، إلي جانب إنشاء قاعدة بيانات بالتعاون مع هيئة تعليم الكبار.

وأشارت كاترين بخيت مندوبة هيئة تعليم الكبار بالجامعة، إلي أنه تم توعية الطلاب بضرورة المشاركة في تعليم الكبار، خاصة بعد أن أصبح محو أمية ٤ أفراد شرط أساسى للحصول على شهادة التخرج، لافته إلى أنه تم توضيح الحوافز التشجيعية التي تقدمها الجامعة والهيئة للطلاب لنجاحهم في محو أمية المواطنين كحافز تحفيزى وداعم لهم، بالإضافة إلى أنه تم عرض الإجراءات المتبعة لفتح فصول تعليم الكبار والمميزات التي يحصل عليها الطالب من الجامعة ومن مركز تعليم الكبار في حال إنجازه المطلوب منه.مركز تعليم الكبار بجامعة سوهاج يختتم جولاته التوعوية الطلابية بالكليات..

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى