اخبار مصر

بيان مصري أمريكي مشترك حول تغير المُناخ.

بيان مصري أمريكي مشترك حول تغير المُناخ.

متابعة السيد شحاتة

ـــــــــــــــــــــــــــــ

أجرى وزير الخارجية سامح شكري الرئيس المعين للدورة ٢٧ لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المُناخ COP 27 والمبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص للمُناخ جون كيري مشاورات اليوم في القاهرة، وقد أصدرا البيان المشترك التالي:

تدرك مصر والولايات المتحدة خطورة التحدي الناجم عن تغير المُناخ وأهمية تسريع وتيرة الجهود العالمية على كافة أصعدة أجندة تغير المُناخ، وخاصةً فيما يتعلق بالحاجة للحد من ارتفاع درجة الحرارة لما يقل عن درجتين مئويتين وبذل الجهد لوقفها عند 1.5 درجة مئوية، وتعزيز الاستجابة العالمية لدعم جهود التكيُف مع آثار تغير المُناخ. وفي هذا الصدد، رحبا بالتقدم الكبير المُحرز في مؤتمر جلاسجو، بما في ذلك إقرار ميثاق جلاسجو للمناخ، والانتهاء من قواعد تنفيذ اتفاق باريس، بجانب ما تم الإعلان عنه من مبادرات والتزامات طموحة من قبل الجانبان وأطراف أخرى.

وفيما يتعلق بعام ٢٠٢٢، أكدا على الحاجة للتنفيذ المُعزز للالتزامات، ويشمل ذلك تنفيذ الالتزامات الحالية بما في ذلك تنفيذها في الوقت المناسب على نطاق واسع وحشد الدعم لتنفيذ الاسهامات المحددة وطنياً للدول النامية، والقيام بأكثر من ذلك لاسيما تعزيز الاسهامات المُحددة وطنياً بحيث تتماشى مع أهداف اتفاق باريس فيما يتعلق بدرجة الحرارة، مع الأخذ بعين الاعتبار للظروف الوطنية المختلفة لكل دولة. يضاف إلى ما سبق مضاعفة جهود تحقيق استقرار المُناخ طويل المدى من خلال جعل قطاع الطاقة العالمي خالي من الكربون، والعمل النشط لخفض الاحتباس الحراري قصير المدى عبر الإسراع من تقليل انبعاثات غاز الميثان وانبعاثات غازات الاحتباس الحراري الأخرى بخلاف ثاني أكسيد الكربون بالتزامن مع العمل على إنهاء إزالة الغابات، وتعزيز جهود التكيُف مع تغير المُناخ وجعل التدفقات المالية متسقة مع مسارات انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المنخفضة والتنمية الأكثر قدرة على تحمل التبعات السلبية لتغير المُناخ.

وتؤكد مصر والولايات المتحدة على أهمية حشد تمويل المُناخ من كافة المصادر على نحو يحقق أهداف اتفاق باريس، كما ترحبان بزيادة العديد من الدول المتقدمة لتعهداتها وبـ “خطة إتاحة تمويل المُناخ” لتحقيق هدف توفير ١٠٠ مليار دولار بما تتضمنه من جهود جماعية.

وتعرب الولايات المتحدة عن ثقتها في مصر كرئيس قادم للدورة ٢٧ لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المُناخ COP27. بينما تعرب مصر عن تقديرها للدور القيادي الذي اضطلعت به الولايات المتحدة خلال عام ٢٠٢١، فيما يتعلق بحشد تمويل المُناخ ورفع مستوى طموح الحد من الانبعاثات المُسببة لتغير المُناخ، وتتطلع إلى استمرار اضطلاع الولايات المتحدة بهذا الدور في مجال المُناخ خلال عام ٢٠٢٢ وما بعده.

أكد البلدان على اعتزامهما العمل سوياً على نحو يجعل عام ٢٠٢٢ ومؤتمر الأطراف المقبل COP27 ناجحاً وطموحاً. وفي ضوء أهمية جهود التكيُف المُعزز مع تغير المُناخ ومؤتمر الأطراف المقبل الذي يُعقد في إفريقيا العام الجاري، تُعرب مصر والولايات المتحدة عن عزمهما دعم وتعزيز إجراءات التكيُف مع تغير المُناخ في إفريقيا، بما في ذلك من خلال الاستضافة المشتركة لحدث حول التكيُف مع تغير المُناخ في إفريقيا في إطار التحضير لمؤتمر الأطراف المُقبل.

وقد أطلق الوزير شكري والمبعوث الرئاسي الخاص كيري بمناسبة لقائهما مجموعة عمل المُناخ المصرية الأمريكية بشكل رسمي، والتي كان قد اتفق الجانبان على إنشائها في نوفمبر ٢٠٢١. وسيكون لمجموعة العمل مسارين، أحدهما يركز على مؤتمر الأطراف المقبل COP27 والآخر على التعاون الثنائي في عدد من موضوعات المتعلقة بالتكيُف مع تغير المُناخ والتخفيف من آثاره السلبية.

 

U.S.-Egypt Joint Press Release on Climate Change

ـــــــــــــ

Today in Cairo, Special Presidential Envoy for Climate John Kerry held consultations with Egyptian Minister of Foreign Affairs and COP 27 President Designate Sameh Shoukry. Special Presidential Envoy Kerry and COP 27 President Designate Foreign Minister Shoukry issued the following joint press release.

Begin text:

The United States and Egypt recognize the urgency of the challenge posed by climate change and the importance of accelerating global efforts on all aspects of the climate change agenda, in particular the need to limit warming to well below 2 degrees C and pursue efforts to limit it to 1.5 degrees C, and to enhance the global response in support of adaptation to climate impacts. In that regard, they welcomed the significant progress achieved in Glasgow, including adoption of the Glasgow Climate Pact, completion of the Paris rulebook, and the many announcements of ambitious commitments and initiatives by both Parties and other actors.

Moving forward to 2022, they stressed the need for “Implementation…Plus.” This includes carrying through on existing commitments, including moving to timely implementation at scale and mobilizing flows of support to implement NDCs of developing countries – and doing much more, including strengthening NDCs not yet aligned with the Paris temperature goal, taking into account different national circumstances; redoubling efforts to stabilize long-term climate by decarbonizing the global energy sector; invigorating work to reduce near-term warming by rapidly cutting methane and other non-CO2 greenhouse gases while ending deforestation; enhancing adaptation efforts; and making financial flows consistent with the pathways towards low greenhouse gas emissions and climate-resilient development.

The United States and Egypt emphasized the importance of mobilizing climate finance from all sources toward achieving the goals of the Paris Agreement and welcomed the increased pledges made by many developed country Parties and the “Climate Finance Delivery Plan:” Meeting the US$100 Billion Goal” and the collective actions contained therein.

The United States expressed its confidence in Egypt as the incoming President of COP 27. Egypt expressed its appreciation for the leadership demonstrated by the United States in 2021 with regard to mobilizing climate finance and increasing mitigation ambition and looks forward to the United States’ continuing to play such a role in the climate arena in 2022 and beyond.

Both countries underscored their determination to work together for a successful and ambitious 2022 and COP 27. In light of the importance of strengthened adaptation efforts and this year’s “Africa COP,” Egypt and the United States expressed their determination to strengthen and support adaptation action in Africa, including through jointly hosting an “Adaptation in Africa” event on the road to the COP.

On the occasion of their meeting, Special Presidential Envoy Kerry and Foreign Minister Shoukry officially launched the U.S.-Egypt Climate Working Group, which the two sides agreed to establish in November 2021. The Working Group will have two tracks, one focusing on COP 27 and one focusing on bilateral cooperation on a range of mitigation and adaptation-related issues.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى