مقال

أنا الخائن !!!

جريدة الاضواء

أنا الخائن !!!

بقلم أزهار عبد الكريم

أنا الخائن

هل صدمك العنوان

تضاربت الأفكار والظنون والمعانى داخل رأسك المنشغل بكل أمور الحياة ؟

 

ماهو حكمك الذى أصدرته على الآخرين قبل أن تنظر داخل أعماق نفسك …

تريث قليلاً قبل إصدار الحكم واجب على نفسك ..

 

هل كنت صادق مع نفسك ومع الآخرين أم انك تكذب ليصدقك الآخرين وبالتالي تصدق أنت نفسك ….

 

ما مقدار علاقتك بربك مهما كانت ديانتك فكل الأديان السماوية تنادى بحسن معاملة الآخر والسلام مع النفس والغير فكيف هى علاقتك بخالقك هل تظهر عكس ما تخفي أم أن الباطن كظاهر عندك فكم من أوليا لله يلبسون حلل الطهارة والنبل وداخلهم شيطان فاسد .وكم من النساء يظهرنا البراءة و الاستحياء وهم على خلاف ذلك.. لا تتسرع بالرد فرب الكون هو أعلم منك بك ….

 

دع عنك ما يقول الناس عنك فقط انشغل بحالك وخفايك وخلواتك .ربما تكون هى مهلكتك وربما تكون هى نجاتك كلاً على حاله وماذا يعمل ….

 

متى قدمت نصيحه صادقه لمن طلب منك السؤال أم أنك خدعته وتظاهرات بخلاف هذا حتى تضلله عن الحقيقة…

 

لا تصدر الأحكام على غيرك فقد قم بتبديل الأدوار وانظر جيدا إلى تصرفك حينها ..ولا تجزع عندم يحرمك الله من شئ أنت ترغب فيه بشده ويعطيه لغيرك أمام عينيك ربما هو يحتاجه أكثر منك وهذا عوض الله له .اعلم أنه أحق به منك فلا تجزع هذا هو الخير لك ….

 

قبل أن نطالب الآخرين بإصلاح أنفسهم فلننظر بداخلنا ربما نحن من نريد الإصلاح فلننشغل بإصلاح أنفسنا وقلوبنا حتى نصل إلى التوافق والسلام النفسي ….

 

دمتم بخير وسعادة

أزهار عبد الكريم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى