خواطر وأشعار

بقلم الأديب الدكتور الشاعر غازي أحمد خلف . رَبيـعُ الـدماء

جريدة الاضواء

بقلم الأديب الدكتور الشاعر غازي أحمد خلف . رَبيـعُ الـدماء

        ✒❆❄ ☆ ☆ ♔ ☆ ☆ ❄❆✒

           رَبيـعُ الـدماء 

        مَمـــاتٌ فــي الكَـــوَارِثِ أمْ حَيــــــــاةٌ 

        وتُـدْفَـــنُ تَـــحتَ تِبْـــــري المُكْــرَمَاتُ 

        فَهَــلْ مِـنْ رَبِيــعٍ كَاذِبٍ إلا الشُـــــتَاتُ 

        وَهَــــلْ يُحْصَـــدُ مِنْـــهُ إلا الـمَمَـــــاتُ

        لقـــد خُلِـطَ رَبيْعُكُمُ سُــمَـاً عَـتيَّـــــــــاً

        فَـــــذَاكَ السُــــمُ سَيَشْرَبُـهُ الـغُــــــزاةُ

        أأمُـرِتُــمْ مِــــــنْ صُهْيُـــونٍ والخائنين

        فَعَصَيْتُـمْ رَبُكُـــمْ والحَسْــمُ جـــــــــارٍ

                  👑👑☆♔☆👑👑

        تَكَالَبْتًـــمْ عَـلَيْنـــا ومـــــــــا حَسِــبْتُـمْ

        بــــأنَّ اللــــهَ مَـــــنْ يَهِــــبِ الحَيَــــاةَ

        كَـثُــرَ الْمُـوتُ فـــي أرْجـــاءِ وَطَنـــــي 

        فَصَبَّ الـزَيْتُ عَلــى النَــــارِ الـرُمَـــــاةُ

        قُتِـــلَ الـوَليـدُ وأمُـــهُ فــــي غِــــــــرَّةٍ

        فـأُصِيبَتْ بـالْـذُعْــرِ كُــــــــلَّ الشـَــــاةُ 

        زادَتِ الـبغضــاءُ والـقَهْـــــــرُ تَـفَشـــى 

        تَفَــــرَّقَ الإسْــــلامُ وافتقـــدَ الْــــوِدَادُ

                  👑👑☆♔☆👑👑

        رَكَـعْتُــمْ إلــى لْغَـــرْبِ ومــــا سَــألِتــمْ 

        تسـارَعْتُـمْ بالضَغِينَـةِ ومـــــا سَــلِمْتُـمْ 

        نَحْــنُ مِــــنْ كِـــرَامِ النَـــاسِ خُـلُقَـــــاً

        حَـمَلْنَـــا الأوْطــانَ رُفـاتـــــاً وَرُقــــادا 

        بِــــلادُ الشَـــامِ فــي حُصْـنٍ مَـنيْــــــعٍ 

        أتُـؤخَــذُ نِسَـــاؤهُمْ أسْـــرى سَـــــبايـا 

        نَحْـــنُ الســلام لِمَـنْ طَلَــبَ سَــــلامـاً 

        وَنَحْــنُ النُمـــوُرُ إذا وَطِئـوا التُـــــرابَ

                  👑👑☆♔☆👑👑

                     قصيدة حرة بقلم

                       الأديب الدكتور

                الشاعر غازي أحمد خلف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى