خواطر وأشعار

في جذع النخلة

جريدة الاضواء

في جذع النخلة
عبدالباسط الصمدي أبوأميمه
اليمن

يكبر الحب بالمشاعر
التي تبصر النور
و يكبر القلب بدقاته
هناك وردا يذبل
و هنالك صبرا يزهر

أنا إنسان لا يرى قدره
أنام مع الليل بكل بساطة
و فجرا جديدا يبدأ
حالي كحال أمي اليمن
و قلبي من الطين
التي تنبت بالياسمين
و معلقا بالمسجد الأقصا
في فلسطين
أرضعتني أمي أمنة الوهابي
الشجاعة و الشهامة مرات و مرات
و أسقتني أمي اليمن
الحب كله بألوانه لسنوات طوال
أنا عاشق أدركه الشعر
بأول ليل سهر فيه مع القمر
و أشرقت الشمس على قلبه
صبح و ليل
أكتب و كتاباتي تتألق
و إبتسامتي كلها حب
أنا أكتب الشعر لامرأة
هي لو مرت من بغداد بكرة
في جذع النخلة
عشيا ينتعش الورد
أكتب لامرأة
هي لو مرت من البصرة
أنا من شاطئ ترغة أبحر
أبحر ألاف الأميال
و من بصدري لا يفتر
أنا العاشق الذي رأى الحب مرة
و طوى مساحات الفرح مرتين
أغني و أقول
يا أول ليل سهرت معه
و سهرت فيه ليال العمر
أنا على بعد ليلة من عينيك
بالمكان الذي قضى القلب
ليلته بإنتظارك
جئتك من بغداد
بشتاء يتبعه صيف
بصدري حمل قلب من حب
لا يحتاج إلى تفاصيل
و معي قوافل من الياسمين
و زهور مذهلة تتفتح
قد تحتاج سنينا لكي تذبل

أنا أغني و أقول
يا أول ليل أسهر معه
أحبيني فأنا من بعد ولادتي
ببضع سنين
أبحث عن ليل بعينيك

عبدالباسط عبدالسلام قاسم الصمدي _ اليمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى