مقال

كتب يحي محمد الداخلي رد الشبهات عن (؏ــائــڜــۃ) أم المؤمنين

جريدة الاضواء

كتب يحي محمد الداخلي رد الشبهات عن (؏ــائــڜــۃ) أم المؤمنين 🌹🌹
■■ (( من عائشة رضي الله عنها … ؟؟ )) ■■■ …
هي حبيبة حبيب الله .
والتي جمعت الصحبة والزوجية برسول الله ﷺ .
وهي عِرض نبينا الكريم صلوات الله عليه ، وزوجته في الدنيا والآخرة .
وهي من فضليات نساء العالمين ، وبشرى الله لنبيه ﷺ .
وهي الطاهرة المطهرة ، كاملة العِفة ، المبرأة من رب العالمين .
وهي من دَعا لها ، وأثنى عليها ، وسعى لرضاها رسول الله ﷺ .
وهي من كان ينزل الوحي في لِحافها على النبي ﷺ دون غيرها .
وهي أم المؤمنين ، بآيات تتلى في كتاب الله إلى يوم الدين .
……………………..
وإنّ أي إساءة لمقامها ، فهو أجر وثواب يلحقها عند الله تعالى .
ولن يُنقِص ذلك ، من عظيم مقامها عند الله شيئاً .
وإن المسيء لها ، لم يُسيء إلا لذاته ، ولم يُهلك إلا نفسه ، ولم يتورط إلا مع زوجها صلوات الله عليه وسلم .
ولم يقع إلا تحت الوعيد الشديد له في القرآن الكريم .
وقد أغناها الله تعالى عن حب ذلك المسيء ورضاه ، برضى الله ورسوله ﷺ عنها .
……………………..
وهي أم المؤمنين ، وليست بأم المسيئين ولا الكافرين ولا المنافقين .
وقد ذكر الحافظ الأصبهاني أنه قيل لعائشة رضي الله عنها :
إنّ رجلاً قال عنكِ : إنكِ لستِ له بأم … !!!
فقالت : ( صدق ، فأنا أمّ المؤمنين ، ولست بأمّ المنافقين ).
الشريعة / الآجري – ج ٥ – ص٢٣٩٤
الحجة في بيان المحجة/الأصبهاني ج٢ – ص٣٧٦ .

فرضي الله عنها وأرضاها .
———————–
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى