اخبار عالميه

المبعوث الأممي باليمن يجتمع مع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي بالرياض لبحث الأوضاع في اليمن

كتب/السيد شحاتة

طالب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث وأمين عام مجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف الثلاثاء المجتمع الدولي بالضغط على جماعة الحوثي لوقف هجومها على محافظة مأرب

جاء ذلك خلال استقبال الحجرف لغريفيث في مقر الأمانة العامة للمجلس بالرياض لبحث تطورات الأزمة اليمنية بحسب بيان لمجلس التعاون الخليجي.

وأكد الجانبان على أهمية التنسيق لدعوة المجتمع الدولي للضغط على جماعة “الحوثي” لوقف هجومها على مأرب و”استهداف المدنيين والمخيمات”.

وتشهد جبهات القتال في محافظة مأرب (شرق) معارك عنيفة منذ أكثر من أسبوعين
حيث يسعى الحوثيون للتقدم نحو مركز المحافظة الغنية بالنفط والمعقل الرئيس لقوات الحكومة.

وأكدا على ضرورة السماح للفريق الفني بفحص ناقلة النفط صافر (غربي اليمن) تفادياً لكارثة اقتصادية وبيئية وشيكة.

والناقلة “صافر” وحدة تخزين وتفريغ عائمة راسية قبالة السواحل الغربية لليمن على بعد 60 كلم شمال ميناء الحديدة وتستخدم لتخزين وتصدير النفط القادم من حقول محافظة مأرب النفطية.

وبسبب عدم خضوع السفينة لأعمال صيانة منذ عام 2015 أصبح النفط الخام (1.148 مليون برميل) والغازات المتصاعدة تمثل تهديدا خطيرا للمنطقة
وتقول الأمم المتحدة إن السفينة قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة.

كما استعرض الجانبان جهود دعم اليمن وتحقيق تطلعات الشعب اليمني في مختلف المجالات والعمل على تعزيز الأمن والاستقرار لليمن وشعبه بحسب البيان.

وقد وصل غريفيث إلى الرياض امس لبحث سبل وقف إطلاق النار في اليمن ومن المقرر أن يعقد المبعوث الأممي لقاءات مع مسؤولين سعوديين ويمنيين.

وتشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص
وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة يعتمدون على الدعم والمساعدات في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية منذ مارس/ آذار 2015 إذ ينفذ تحالف بقيادة الجارة السعودية عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى