مقال

ما سبب تسمية يوم الجمعة والسبت واختلافهما عن باقي الأيام

سبب تسمية الجمعة والسبت بهذا الاسم

ما سبب تسمية يوم الجمعة والسبت واختلافهما عن باقي الأيام

كتب/السيد شحاتة

هل فكر أحدنا يوما في أن تسمية يومي الجمعة والسبت مختلفة عن بقية أيام الأسبوع والتي اشتقت من الأرقام؟

وهل تعتقد أن هذا الأمر قد أتى عبثاّ دون أي سبب؟
ربما ستغير اعتقادك عندما تعلم الإعجاز والمدلول البلاغي في تسمية هذين اليومين
وهما اليومين الوحيدين الذين ذكرا في القرآن الكريم بأسماءهما المجردة.

حيث ذكر يوم الجمعة في قوله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ“.

بينما ذُكر يوم السبت في قوله تعالى: “وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ لَا تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ.

وقد فسر الشيخ الشعراوي سبب تمييز تسمية هذين اليومين عن باقي أيام الأسبوع
فأشار الشيخ أن الجمعة والسبت لم يدخلا في العد  حيث أن هناك 5 أيام بالأسبوع تأتي بمسمياتها العددية بدءاً من الأحد وهو اليوم الأول والإثنين وهو اليوم الثاني وصولاً إلى الخميس وهو اليوم الخامس

وجميعها مشتقة من أرقام بينما يأتي اليوم السادس وهو الجمعه ولم يسمه الله من مشتقات الأرقام فميزه عن باقي الأيام ليصبح يوم الجمعة وكذلك يوم السبت.

وعن سبب ذلك أوضح الشيخ الشعراوي أن الجمعة هو اليوم الذي انتهى الله فيه من خلق الكون واجتمع للكون نظام الوجود فسماه الله الجمعه وأُخذ لنا عيد كمسلمين.

سبب تسمية الجمعة والسبت بهذا الاسم 

أما عن السبت فإذا رأينا حروف كلمة السبت سنجد أنها تتكون من «س ، ب ، ت» وهي تعني في اللغة القطع والسكون والفراغ من الشيء
أي أنه قد انتهى عمله وسكن كل شيء واستقر بعدها ومن ذلك مثلاّ أن النوم يسمى ثبات بمعنى سكون عن الحركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى